ذكاء النحل و مكان العش

اذهب الى الأسفل

ذكاء النحل و مكان العش

مُساهمة من طرف محمد القادري في نوفمبر 8th 2008, 1:26 pm

هناك أعداد كثيرة من الطرق للمحافظة على درجات حرارة مريحة وجيدة في منازلنا فقد نستطيع أن نختار أماكن المنازل بحرص ودقة شديدة ونستطيع استخدام الطاقة والحرارة الآتية من الشمس كذلك حرارة الشمس المباشرة أو في استطاعتنا أن نجهز ونمد منازلنا بالمواد العازلة . أما الحشرات بأنواعها فتستخدم كل هذه الطرق ولكن بدرجات متفاوتة . وأيضا يعدوا العدة للحرارة الناتجة عن عمليات الأيض المختلفة ليتحكموا في درجات الحرارة المحيطة . ولكن كل هذه الطرق الضرورية تكون نتاج سلوكها الطبيعي منذ أكثر من ملاين السنين حيث وجدت فصيلة الحشرات عامة طرق بارعة لتدفئة منازلها وها نحن الآن نتعلم منها هذه الطرق والأمثلة , لذا دعونا نأخذ جولة سريعة في هذا العالم الساحر لنتعرف أكثر كيف يستطيع النحل والنمل أن يدفأ عشه ويختاره ولنعرف مقدار ما لدى هذه الحشرات من ذكاء فهيا بنا لنطوف مع سرب النحل و مستعمرة النمل لنختار ونحدد مكان العش ونبنيه معه.
.اكتشاف طقوس أماكن بناء العش أينما تكون هى الجانب الأكثر أهمية للمستعمرات المختلفة حيث أن التنظيم الحرارىthermoregulation لها هو الذى يملك فقط سعة محدودة من التحكم فى حرارة المستعمرة . النمل ant هنا هو المثال الأول ونجاح النمل فى مستعمراته الخاصة والموجودة فى منطقة العوامل المناخية الشمالية فى كثير من الأحيان يرجع لحسن اختيار الملكة لمكان المستعمرة فى بيئة حرارية مناسبة . فى أوربا الشمالية على سبيل المثال مستعمرات من نمل الخشب الأحمر الوافد (red wood ant) من نوع
(formica rufa) عموما لا ينجح هذا النوع هناك إلا إذا وجد له مكان على حافة منطقة خالية من الأشجار بحيث تصل إليه أشعة الشمس مباشرةً . هذه المستعمرات فى مناطق الظل تبدء فى النمو فى بطء شديد ويتوقف إنتاجها من الأفراد التناسلية فى المستعمرة مثل (الملكات والذكور) قبل أن تبدء فى الإنقراض بعد ذلك . ويحدث هذا أيضا فى الأماكن العالية أو المرتفعة التضاريس فى جبال الألب الشاهقة. من ناحية أخرى هناك أنواع شتى من النمل العش الخاص بها يكون تحت الصخور الصغيرة المسطحة التي ترتفع فيها الحرارة بسبب أشعة الشمس غير المباشرة . عموماً فهذة الأنواع تتجنب الأماكن القريبة من الأرض المغطاة بالنباتات مما يعنى وجود آثار وبقايا برودة فى هذه الأماكن . أما فى الصحراء فالمشكلة فى المقام الأول أكثر من مجرد انخفاض عالي فى درجات الحرارة ولكن أيضا تقلبات واسعة فى درجات حرارة الجو . أما درجة حرارة التربة فتكون الى حد ما مستقرة حتى لو اخذت الشكل الراسى او العمودى . ياخذ موقع العش مكان يكون قريب من القاع اسفل سطح الارض فمثلا فى صحراء (sahara) عرض العش يكون بضعة امتار مما لا يصلح لسطح الارض . عندما تبقى درجات الحرارة مائلة للبرودة فى موسم معين ربما يغير النمل من مكان العش او اختيار درجات حرارة صالحة عن طريق استغلال اماكن مختلفة العمق فى نفس العش . ووجد ان كثير من الاعشاش الارضية المنعزلة وشبة العامرة للنحل تكون فى موقع مشابهة لفصيلة النمل الموجودة فى نصف الكرة الارضية الشمالى حيث اماكن الاعشاش الخاصة بها تكون مناسبة للظروف البيئية المحيطة بها . النحل الطنان Bunblebees لابد ان يثق بامتلاك حرارة منتجة وصادرة لاجل الحفاظ على درجات حرارة عالية داخل العش تقترب من 30 درجة مئوية ولكن فى حالة درجات الحرارة المنخفضة جدا يتطلب الامر الى استخدام طبقة عازلة. وبالتالى ملكات النحل تظهر فى الربيع لتقضى الكثير من الوقت وتستخدم كثيرا من الجهد للبحث عن مكان العش المناسب مع الحصول على المواد الازمة لبناءة مثل قطع الفراء والريش والاجزاء النباتية الجافة الممزقة .
فى وقت مبكر من الربيع بعدما يتم انصهار الجليد وتتحلل الطبقة الخارجية الرقيقة من الارض تبدأ الملكات فى التردد و فحص الفتحات والجحور ومداخل العش التى حدث لها تهتك . فى المناطق القطبية العالية ملكات النحل من النوع (Bombus polaris) تستخدم اعشاش بعض انواع القوارض مثل الفئران وايضا تستخدم البطانة الريشية حديثة العهد فى اعشاش طائر يعيش فى الجليد يسمى (plecto- pbenax nivopis) حيث تقوم بطرد هذة الطيور الحاضنة من اعشاشها حتى تستخدمها هى كأعشاش لها .
الانواع المختلفة لنحل العسل الاستوائىtropicalbees من جنس ( Apis) تبنى اعشاشها غير المعزولة فى اماكن مفتوحة و يكون اختيار مكان هذا العش تبعا لكمية الحرارة الثانوية التى تحتاج اليها . و ايضا هذا النوع يعتمد على الهجرة الموسمية بين اماكن متعارف عليها بالنسبة لة على حسب التغيرات المحيطة بة من درجات الحرارة . وفيما يتعلق بالسلالة الاروبية من نحل العسل التى تسمى(Apis mellifera) تكون مواقع الاعشاش دائمة ويكون اختيار موقع العش هو العنصر الرئيسى للتعايش فى نصف الكرة الشمالى. وعندما لا يجد النحل من هذا النوع مكان مجوف لبناء العش فى هذة الحالة يلجىء الى بناء اقراصة بشكل نهائى فى الخلاء مثلما تفعل اصناف (Apis) الاستوائيةtropicalbees ولكن هذة الاعشاش تهلك فى الشتاء .
ان اختيار موقع العش المناسب يتحقق عن طريق استجابة اجتماعية بين النحل بشكل متكامل . وعندما يترك السرب (اكثر من 10000 عاملة بالاضافة الى الملكة القديمة) مستعمرتة فانة يتدلى على شكل عنقود ويترك النحل الكشاف السرب وتتطوف فى الاماكن المجاورة بحثا عن مواقع مناسبة للاعشاش .
وتتدخل معاير عديدة فى عملية اختيار موقع العش مثل حجم التجويف المراد لبناء العش بداخلة وسعة فتحة الدخول (والذى من المفضل ان يكون صغيرا ومواجة لجهة الجنوب ) . ان العديد من النحلات الكشافة قد تجد كل منهن مواقع مختلفة ممكنة للاعشاش وتشير كل منها بعد ذلك الى ملائمة الموقع الذى وجدتة من خلال رقصات معينة تشير الى اتجاة موقع العش الذى وجدتة فى مقابل المواقع الذى اكتشفتة النحلات الكشافات الاخريات وجدير بالذكر انة قد يتحول رأى النحلة الكشافة اذا اكتشفت وجود موقع افضل للعش اختارتة مستكشفات اخريات واخيرا تصل مستكشفات النحل الى اجماع فى الراى حول افضل موقع للعش وعند ذلك يرحل السرب بشكل جماعى الى افضل موقع للعش حيث يقوم النحل الذى يعرف مكان موقع العش بقيادة السرب ثم تليهم ملكة النحل .
ان نحلة العسل الاوربيةeuropean honeybee ذات الاصل المدارى (استوائى ) وبعد العديد من الاف السنين فى المناخ الشمالى فانها ماتزال تحتاج الى الحفاظ على طقس العش بما يقرب من 32 درجة مئوية خلال العام باكملة ومن اجل الحفاظ على هذا المناخ الاستوائى فى فصل الشتاء يقوم نحل العسل باستهلاك كميات كبيرة من العسل لانتاج الحرارة وبالتالى تكون مخازن العسل شيئا رئيسيا من اجل التحكم فى مناخ العش مثل امدادات الخشب والنفط لنا نحن البشر ومن ثم اذا كان من الضرورى على مستعمرة النحل ان تدخر كميات كبيرة من العسل بشكل كافى للمستقبل فانها تحتاج بضرورة الى بداية انتاج مبكرة فى فصل الربيع .
ان مستعمرات النحل تنقسم الى اقسام (التطريد) وكل مستعمرة من النسل تبدء بدون احتياطات مخزونة تحتاج الى ما يقرب من فصل الصيف باكملة لجمع وقود كافى من اجل التعايش فى فصل الشتاء وبالتالى فان الاسراب التى تتأخر فى هذة العملية تموت ( وبالطبع فان هذا التكيف مع البيئة لدى النحل لتخزين العسل هو الذى استغلة البشر وذلك فى المقام الاول عن طريق تحفيز النحل على انتاج عسل اكثر مما يحتاجونة وبعد ذلك اخذ الفائض من العسل .)
ومن اجل تربية صغار النحل يجب ان تبدء المستعمرة الابوية من نحل العسل فى تربية الصغار اثناء فصل الشتاء وذلك بستخدام الغذاء المخزون من فصل الصيف السابق ويكون صغار النحل حساسين جدا اتجاة درجة الحرارة والشذوذ التطورى developmental abnormalities –مثل الاجنحة المتجعدة – والتى تنتج اذا انخفضت درجة حرارة الصغار الى اقل من 30 درجة مئوية . وبشكل عام يمكن الحفاظ على درجة حرارة الصغار بحوالى 32 درجة مئوية حتى اذا انخفضت درجة الحرارة الخارجية الىاقل 80 درجة مئوية من درجة الحرارة هذة مثلما قد يحدث فى اواخر الشتاء او بداية الربيع اثناء المرحلة المبكرة الهامة من تربية الصغار التى تجهز المستعمرة لانتاج العسل المبكر فى فصل الربيع . وبشكل واضح نستطيع ان نقول ان اختيار موقع العش يكون هاما جدا لاتاحة تنظيم درجات الحرارة الذى يكون ضروريا لدورة الموسمية للمستعمرة وهنا نكون قد وصلنا الى نهاية رحلتنا مع السرب لنتركة يقوم بمهامة ام نحن فاتمنى ان نكون قد تعلمنا منة شىء ولنذهب الان ونقوم بمهامنا والى القاء فى جولات قادمة مع اسراب اخرى.
avatar
محمد القادري

عدد الرسائل : 49
تاريخ التسجيل : 08/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى